ذكرى رحيل علامة السريان ـ بقلم تلميذة المطران

تلميذة المطران

مراقب عام
مشاركات: 114

ذكرى رحيل علامة السريان ـ بقلم تلميذة المطران

مشاركة#1 » الأربعاء إبريل 25, 2012 8:21 pm

ذكرى نياحة روضة السريان .. مار غريغوريوس بولس بهنام

سيدي الحبيب .. ثلاثة واربعون عاما مرت على رحيلك ..
في مثل هذا اليوم رقد بالرب ملفاننا العظيم وهو يردد مع رسول الامم : " قد جاهدت الجهاد الحسن، أكملت السعي، حفظت الإيمان، وأخيرًا قد وُضع لي إكليل البرّ الذي يهبه لي في ذلك اليوم الديان العادل " . اجل منذ ثلاثة واربعون عاما رحل عنا ملفاننا الحبيب وفارقنا بالجسد ، لكن روحه الطاهرة سكنت اعماقنا وستبقى ابدا .. خالدة في نفوسنا..
سيدي يامن كنت شمعة تحترق لتنير لنا الدرب .. لا زال نورك يضيء طريقنا..
لازال جدولك العذب الصافي يروي ظمأنا في بيداء هذه الحياة القاحلة ..
سيدي يا دوحة السريان .. وياروضة العلم والعرفان ..
في مثل هذا اليوم أطبق الموت عيناك المشعتان بشعاع القداسة وبريق التقوى .. عيناك اللتان لطالما سبحتا في تاريخنا العميق وحلقتا لتنظرا مواكب قديسينا في سماء الخلود ..
في مثل هذا اليوم صمت البلبل الغريد ...لكن في صمته الف قافية .. ..والف نشيد
في مثل هذا اليوم توقف القلم السيال.. ولا زالت لآلئه الحسان تتناثر في طريقنا لتنير عتماته
في مثل هذا اليوم انطفأ سراج السريان .. ولا زال فيه الزيت الكثير.. ذلك السراج الذي انار لنا بترجماته واشعاره وتآليفه ، كنوزا كانت قابعة في ظلمات المكتبات قرون عديدة ..
في مثل هذا اليوم ذبلت ( سوسنتنا البيضاء ) ، لكن شذاها لا زال يثمل نفوسنا بأريجها المنعش ، ويعبق ارواحنا ببخور القداسة وعبير المعرفة.. ( بولس بهنام ) ما عساي ان اقول ، واية كلمات توفيك حقك؟؟؟
بالامس كنت ابكيك بكل جوارحي حينما تمر ذكراك .. حينما اقرا لألئك الثمينة ، فأجهش بالبكاء وتخنقني العبرات على مجد هوى برحيلك.. واليوم أنت تعيش بين ظلوعي .. وتسري بدمي .. وتغذي ذهني .. وتنقي قلبي .. اليوم مددت يدي وكفكفت الادمعا ، لأن روحك سكنت بين الاضلعأ .. وطمأنتني ...
اليوم وعدتها باني سانشد بسيرتك ما حييت.. وسأكشف الغطاء عن ما خبأه الزمن ، وسرقته الايام .
ايه سيدي .. وحبيبي ما عساي ان اقول .. ففي القلب حديث طويل ، لا استطيع تلخيصه في سطور
نم قرير العين .. يامن اوقفت حياتك منذ نعومة اظفارك لخدمة الكنيسة المقدسة.. لم .. ولن ننساك...
اجل في مثل هذا اليوم كنا نذرف الدموع الحرى على رحيلك .. بينما فرحت السماء واستقبلتك طغمات الملائكة .. رحلت الى حيث " لم ترها عين ولم تسمع بها اذن ولم تخطر على قلب بشر" " تلك هي الحياة التي اعدها الله للذين يحبونه"
سيدي ارفع صلواتك واذكرنا امام عرش النعمة.... هنيئا لك اكاليل السماء التي تكللت بها .. "حينئذ يضئ الأبرار كالشمس فى ملكوت ابيهم"
ابنتك وتلميذتك

العودة إلى “قالوا عن الملفان مار غريغوريوس بولس بهنام”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron

تسجيل الدخول  •  التسجيل