عن وحدة "النفس"

تلميذة المطران

مراقب عام
مشاركات: 114

عن وحدة "النفس"

مشاركة#1 » الاثنين يناير 27, 2014 6:40 pm

" أن أعمال الإنسان صادرة عن " قوة " واحدة نُسَميها " النفس " ، وهذهِ التي سَتُجازى عن أعمالها خيراً كانت أم شراً ، ولو كان هناك أكثر من " قوة " واحدة ، لأختلفت الأعمال ، ولأختلفت أيضاً نتائجها، ولكان الخير والشر يُعزى كلها دفعة واحدة ، وهذا مُحّال ! لأنهُ لا يمكن أن تتفق دائماً على عمل معيَّن واحد ، مادامت مُتضاربة ، متناقضة ، أو الى إحدى هذه "القوى" ، وهذا أيضاً مُحال ، لأننا نعلم أن الإنسان يُجازى كُلَّه كوحدة واحدة لاتتجزأ ، فالقوة فيهِ إذاً واحدة لا أكثر ولا أقل ، وبالتالي فيهِ " نفس " واحدة .
أن وحدة هذه الأشياء الثلاثة - النفس والعقل والروح - مقررة في الأسفار المقدسة ، لأن هذه الأسفار تُسمي النفس عقلاً ، والعقل نفساً ، والنفس روحاً ، والروح نفساً ، فأن داود النبي يقول عن الإنسان " الذي تخرج روحه ويعود الى ترابه" .
ويقول سليمان أبنه " يعود الجسد الى الأرض وتذهب الروح الى الله الذي أعطاها".
وقال النبي زكرياء عن الله " انه خلق روح الإنسان في داخله " ، ويقول إشعياء " أن نفسي تتوق اليك وروحي تتقدم اليك " .
أن هذه الأقوال كلها تكني النفس " روحاً"، والروح " نفساً" ، ومعنى ذلك أنهما كائن روحي واحد لا أنفصال بينهما.".....

العودة إلى “من أقوال الملفان مار غريغوريوس بولس بهنام”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron

تسجيل الدخول  •  التسجيل